أسباب انتفاخ اللثة وطرق علاجها

أسباب انتفاخ اللثة وطرق علاجها، هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى جدوث ورم في اللثة مما يؤدي إلى الشعور بالألم والالتهاب، وينصح بزيارة الطبيب في حالة استمرار تورم اللثة لمعرفة سبب هذا الانتفاخ ووجود العلاج المناسب له، من الضروري الحفاظ على صحة اللثة والوقاية منها من الأمراض، وفي حالة تورم اللثة يجب معرفة أسباب تورم اللثة لتحديد طرق العلاج المناسبة حتى لا تتفاقم المشكلة.

أسباب انتفاخ اللثة

فيما يلي الأسباب الرئيسية لتورم اللثة، ومنها:

  • التهاب اللثة: التهاب اللثة هو السبب الأكثر شيوعًا لحدوث تورم اللثة ، وقد لا يعرف الشخص أنه مصاب بالتهاب اللثة لأن الأعراض قد تكون خفيفة، ولكن إذا تم إهمال العلاج، فقد يتسبب ذلك في مضاعفات خطيرة، عادة ما ينتج التهاب اللثة عن عدم الاهتمام بنظافة الفم، مما يؤدي إلى تراكم البلاك في اللثة والأسنان وانتشار البكتيريا المسببة للعدوى، في حالة تراكم البلاك على الأسنان لعدة أيام، فإنه يتحول إلى تكلس لا يمكن إزالته بالخيط أو بالفرشاة، وفي ذلك الوقت يلزم زيارة الطبيب، هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تصاحب التهاب اللثة، ومنها:
  • طعم سيء في الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • حساسية الأسنان.
  • اختلال الأسنان أو فقدانها.
  • احمرار اللثة.
  • ألم في اللثة.
  • نزيف اللثة.

 

  • الحمل: كما يمكن أن يحدث انتفاخ اللثة أثناء الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال هذه المرحلة مما يؤدي إلى زيادة تدفق الدم في اللثة وانتفاخها، ويمكن أن تعيق هذه التغيرات الهرمونية قدرة الجسم على محاربة انواع عديدة من البكتيريا المسببة للعدوى، مما يزيد من فرص الإصابة بتورم اللثة.

 

  • عدوى في الفم والأسنان: قد تحدث عدوى في الفم وتؤدي إلى تورم اللثة، على سبيل المثال، يمكن أن تحدث عدوى الهربس في الفم وتؤدي إلى تورم اللثة، يمكن أن تسبب عدوى الأسنان مثل الخراج أيضًا تورمًا، خاصة في منطقة واحدة من اللثة، يسبب خراج الأسنان بعض الأعراض الأخرى، أبرزها:
  • الألم.
  • تورم الفك.
  • حمى.

لذلك يجب الذهاب لطبيب الأسنان للتخلص من هذا الخراج0

 

طرق علاج اللثة المنتفخة

 في حالة انتفاخ اللثة الناتج عن مشكلة صحية في الفم أو الأسنان لا بد من التوجه للطبيب لمعرفة أسباب وطرق علاج ألام اللثة، حيث يمكنه وصف الأدوية والمسكنات والمضادات الحيوية حسب الحالة، بالإضافة إلى العلاج الطبي، يمكن استخدام طرق طبيعية لعلاج تورم اللثة، وأبرزها:

  • الشطف بالماء المالح: تلعب المياه المالحة دورًا فعالًا في الحد من التهاب اللثة الذي يؤدي إلى تورم وتورم اللثة، حيث يتخلص من  البكتيريا والعدوى، ويوصى بغسلها بالماء المالح مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى 8 أونصات (حوالي 240 مل) من الماء الدافئ وخلطها جيدًا ثم شطفها بهذا الخليط لمدة 30 ثانية قبل بصقها.
  • زيت شجرة الشاي: يمكن أن يقلل زيت شجرة الشاي من النزيف الناجم عن التهاب اللثة ويساعد في تقليل الالتهاب، إذا تم استخدامه مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، لتحضير الوصفة، امزج 3 قطرات من زيت شجرة الشاي الأساسي مع 8 أونصات (حوالي 240 مل) من الماء الدافئ واشطف هذا المزيج لمدة 30 ثانية، ثم ابصقه.
  • جل الكركم: قد يساعد الكركم في منع تراكم البلاك والتهاب اللثة، ولذلك يوصى بوضع هلام الكركم على اللثة مرتين يوميًا بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة، وترك جل الكركم على اللثة لمدة 10 دقائق، ثم اشطف الفم جيداً بالماء العذب وابصقه بعد ذلك.

 

طرق منع تورم اللثة

لتجنب تورم اللثة، ينصح باتباع الإجراءات الوقائية التالية:

  • تفريش الأسنان بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد مرتين في اليوم.
  • تنظيف الأسنان بالخيط مرة واحدة يوميًا على الأقل للتخلص من بقايا الطعام.
  • فحوصات الأسنان مرة أو مرتين في السنة لاكتشاف أي مشكلة في وقت مبكر.
  • قم بزيارة طبيب الأسنان إذا كنت تعاني من تورم اللثة أو ألم الأسنان.
  • تجنب الإفراط في تناول السكر لمنع تكون البلاك.
  • تجنب عادة التدخين السيئة لأن التبغ يضر باللثة والأسنان

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *