كيفية علاج البواسير الخارجية بدون جراحة

كيفية علاج البواسير الخارجية بدون جراحة، في الواقع، عادة ما تختفي البواسير من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى العلاج، وعند الحاجة للعلاج يوصى بزيارة الطبيب المختص، لتقييم الحالة والعلاج الأنسب قبل البدء في أي نوع من العلاج، حتى لو كان العلاج بالمنزل، حيث يقوم الطبيب عادة بإجراء فحص شامل ويصف علاجًا متكاملًا للمشكلة، بحيث يمكن حل المشاكل الخفيفة دون اللجوء إلى الجراحة،  البواسير (بالإنجليزية: Hemorrhoid) هي حالة انتفاخ في الأوردة في الجزء السفلي من المستقيم والشرج، والتوسع في جدران الأوردة المصابة يؤدي إلى تهييجها، وسوف نتعرق في هذه المقالة عن كيفية علاج البواسير الخارجية بدون جراحة.

 

أنواع البواسير

تصنف البواسير الداخلية إلى أربع درجات، ويمكن وصفها على النحو التالي:

  • بواسير الدرجة الأولى:

    في هذه الحالة قد يتضخم البواسير بشكل طفيف، خاصة عند التغوط، وقد تنزف أيضًا، لكنها تبقى داخل القناة الشرجية، ولا تتدلى أو تبرز من فتحة الشرج إلى الخارج.

  • بواسير الدرجة الثانية:

    يبرز انتفاخ أو بواسير من فتحة الشرج أثناء عمليات الإخراج، لكنها تعود من تلقاء نفسها بمجرد انتهاء التغوط.

  • البواسير من الدرجة الثالثة:

    وهي مطابقة للدرجة الثانية، ولكن الانتفاخ لا يعود إلى الداخل من تلقاء نفسه، بل يحتاج إلى إعادته إلى الداخل يدويًا، أي عن طريق الضغط عليه وإدخاله بإصبع.

  • بواسير الدرجة الرابعة:

    حيث يتدلى فيها البواسير بشكل دائم خارج فتحة الشرج.

 

التخلص من البواسير بدون جراحة

هناك العديد من الخيارات العلاجية المتاحة للبواسير حسب نوع الإصابة وشدة الأعراض المصاحبة لها، ويمكن القضاء على معظم حالات البواسير بسهولة في المنزل أو من خلال التدخل الطبي البسيط وفي الحقيقة؛ يعتبر لتجنب الإمساك أو عسر البلع، واحدة من أفضل الطرق للتخفيف من البواسير والسيطرة عليها، ويمكن لبعض ممارسات النظام الغذائي ونمط الحياة أن تقلل بشكل كبير من حدة الأعراض، أما بالنسبة للحالات التي لا تستجيب للعلاج بهذه الطرق، وتؤدي البواسير إلى انزعاج شديد؛ من الممكن اللجوء إلى بعض الإجراءات الطبية البسيطة وغير الجراحية، فيما يعرف بالإجراءات الطبية طفيفة التوغل، بينما يوصي الأطباء في كثير من الأحيان أصحاب البواسير من الدرجة الثالثة أو الرابعة باللجوء إلى العمليات الجراحية للتخلص من البواسير.

 

علاج البواسير بشكل طبيعي

يعاني الكثير من الناس من مشكلة البواسير، وهي عبارة عن جلطات دموية تحيط بالشرج؛ ولأنه يسبب الكثير من الألم والإزعاج، يبدأ المصاب بالبحث عن طرق تساعده في التخلص منه وعلاجه، من بين أفضل الوسائل الطبيعية أو المواد التي تساعد في التخلص من البواسير تشمل الآتي:

الثلج

يعتب الثلج هو أول مادة طبيعية تساعد في علاج البواسير؛ لأنه يؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية وبالتالي يقلل التورم والألم بسرعة كبيرة ويمكن استخدامه كالتالي:

  • ضع قطعة أو كيس من الثلج المذاب جزئياً على المنطقة المصابة ويفضل أن يكون ثلج أو ثلج ملفوف بقطعة من قماش.
  • ضعه لمدة عشر دقائق أكثر من مرة في اليوم؛ للتخفيف من حدة المشكلة تدريجيا.

الصبار

هو ما يعرف بجل الصبار وهو من أفضل المواد الطبيعية التي تستخدم للقضاء على البواسير، فهو يخفف من تهيج الجسم، ويتم تطبيقه واستخدامه كالتالي:

  • ضع كمية من جل الصبار على المنطقة المصابة وتدليكها برفق.
  • يمكن استخدام الصبار عن طريق تقطيعه وتجميده ثم وضعه على منطقة الشرج بحيث يخفف التهيج والألم ويساعد على الشفاء تدريجياً.

عصير الليمون

يستخدم عصير الليمون لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية؛ و أيضاً يساعد في علاج البواسير عن طريق تقوية الشعيرات الدموية وكذلك جدران الأوعية الدموية، ويمكن استخدامه لهذا الهدف باتباع مجموعة من الخطوات كالتالي:

  • وضع كرات قطنية معقمة داخل كمية من عصير الليمون.
  • ضع الكرة المنقوعة بعصير الليمون على المنطقة المصابة للحصول على نتيجة سريعة، ويمكن تكرار هذه الوصفة كل ثلاث ساعات؛ للشفاء بشكل أسرع.
  • ويمكن أيضًا استخدام عصير الليمون للغرض نفسه، عن طريق مزجه مع كمية من العسل وعصير النعناع وعصير الزنجبيل مرة واحدة خلال اليوم.

زيت اللوز

بالإضافة إلى ما سبق، يمكن أن يستخدم زيت اللوز أيضًا العديد من الزيوت الطبيعية لعلاج البواسير، بما في ذلك زيت اللوز الذي يقضي على البواسير، خاصة الخارجية منها؛ لاحتوائه على العديد من المواد التي تمتص الألم من أنسجة الجسم العميقة، كما أنه يقلل الالتهاب الناتج والحكة والحرقان المصاحب لوجود البواسير، ويمكن استخدامه بالطريقة التالية:

  • وضع كرات قطنية معقمة داخل كمية من القطن النقي.
  • ضع الكرة المبللة بالزيت على المنطقة المصابة وكرر ذلك أكثر من مرة يوميًا.

 

نصائح منزلية

هناك بعض النصائح المتعلقة بالممارسات اليومية والطعام التي يمكن تقديمها للأشخاص الذين يعانون من البواسير ، وبعضها مدرج على النحو التالي:

  • اشرب الكثير من الماء والسوائل.
  • الالتزام اليومي بممارسة الرياضة.
  • تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف، مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • تجنب الجلوس لفترة طويلة، خاصة على المقاعد الصلبة.
  • تجنب الإجهاد أثناء حركة الأمعاء.
  • ضع كمادات باردة على المنطقة المصابة.
  • المحافظة على نظافة منطقة الشرج بشكل دائم، ومسح المنطقة برفق من الأمام إلى الخلف، ويوصى باستخدام مناديل مبللة أو مصنوعة خصيصًا للبواسير بدلًا من ورق التواليت الخشن، والجدير بالذكر أنه ينصح بذلك.
  • استخدم ورق التواليت الخالي من العطور والأصباغ وليس خشنًا.
  • عمل أحواض استحمام دافئة، أو ما يسمى بحمامات المقعدة، لأن الماء الدافئ يساعد في تهدئة وتقليص البواسير.

 العلاجات الدوائية للبواسير

فيما يلي وصف لبعض الخيارات العلاجية للبواسير، والتي تشمل استخدام الأدوية:

المستحضرات الموضعية

يوصى بها للأشخاص الذين يعانون من تأثيرات طفيفة للبواسير، و استخدام الكريمات والمراهم الموضعية بالإضافة إلى التحاميل للبواسير والتي يمكن الاستغناء عنها بدون وصفة طبية لأنها تساعد مؤقتًا في تخفيف الآلام والالتهاب والحكة المصاحبة للعدوى، وهنا تجدر الإشارة إلى أن مدة الاستخدام يجب ألا يتجاوز هذا النوع من الأدوية أسبوعًا واحدًا، خاصة تلك التي تحتوي على الهيدروكورتيزون، ويجب الحصول على موافقة الطبيب المشرف إذا تم استخدامه لمدة تزيد عن أسبوع، لأن الاستمرار في تناوله لفترة طويلة قد يسبب ترقق أو ضعف الجلد في منطقة الاستعمال، ومن الضروري مراجعة الطبيب في حالة ظهور طفح جلدي، أو حدوث جفاف الجلد نتيجة استخدام الكريمات أو المستحضرات الموضعية الأخرى.

مسكنات الآلام

والتي لا تتطلب وصفة طبية لتقليل شدة الألم المصاحب، ومن أمثلة ذلك الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) والإيبوبروفين. ايبوبروفين واسيتامينوفين (المعروف باسم الباراسيتامول).

الملينات والحقن الشرجية

يمكن وصف المسهلات وملينات البراز والحقن مسكن للألم التي تمنع الإمساك من قبل الطبيب المشرف، ويكون على شكل أقراص أو كبسولات أو شراب يؤخذ عن طريق الفم، وغالبًا ما يؤخذ قبل النوم، وتجدر الإشارة إلى أن استخدام المسهلات المعوية قد يؤدي إلى حدوث الإسهال (بالإنجليزية: diarrhea) وتزداد أعراض البواسير سوءًا ولذلك يجب استخدامه بحذر حيث يساعد على تليين البراز وتسهيل مروره دون التسبب في الإصابة بالإسهال، ويذكر أن تناول المكملات الغذائية الغنية بالألياف فعال أيضًا في منع الإمساك.